#DJWE2018

21 – 26
FEBRUARY
2018

معرض الدوحة للمجوهرات والساعات – المنشور الصحفي الختامي

تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني، رئيس الوزراء ووزير الداخلية

معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2017 يرحب بأكثر من 15000 زائر

الدوحة، 20 فبراير 2017: اختتم معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2017 فعالياته اليوم السبت حيث أعلن المنظمون عن استقباله لأكثر من 15000 زائر على مدار ستة أيام.

أقيم المعرض في نسخته الـ 14 تحت شعار “وللفخامة قصة تحكى” ليمنح الزوار والعارضين على حدّ سواء تجربة استثنائية من الفخامة. وعرضت في المعرض مجموعات ثمينة من المجوهرات والاكسسوارات من أكثر من 400 علامة تجارية قدمها أكثر من 40 عارضاَ. كما وفر لأكثر من 500 زائر فرصة اكتساب معارف جديدة متعلقة بصناعة الساعات من خلال دار الساعات “أوبجكتيف هورلوغيري” وتوثيق ذكرياتهم الخاصة في استديو التصوير “هاركورت”.

وصرّح السيد أحمد العبيدلي، مدير المعارض في الهيئة العامة للسياحة معلقاً على نجاح معرض الدوحة للمجوهرات والساعات :”قدّم معرض الدوحة للمجوهرات والساعات في هذا العام لزواره حكايات رائعة عن الفخامة والتاريخ العريق، ونفتخر بأن نقدم هذا المعرض الراقي الذي يعدّ واحداً من قصص نجاحنا العديدة وشهادة على القدرات والإمكانات العالية التي يمتلكها قطاع المناسبات في قطر. ويعود الفضل لهذا النجاح الباهر لمعالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس الوزراء ووزير الداخلية حيث تمكنا بدعمه اللامحدود ومهنية الشركاء والعارضين من تحقيق هذه الانطلاقة المميزة والاستثنائية لمعارضنا وفعالياتنا المقررة على أجندة هذا العام. ونتطلع قدماً إلى تحقيق المزيد من النجاحات مع زوارنا في مختلف المناسبات المقبلة في عام 2017. وأود بهذه المناسبة أن أعرب عن شكري وتقديري البالغ إلى وزارة الداخلية والهيئة العامة للجمارك لتسهيلهم دخول جميع المستلزمات وكافة العناصر المطلوبة لتقديم المعرض”.

وقد ساهمت مساحة المعرض الرحبة في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات في منح متاجر المجوهرات الراقية في قطر فرصة عرض مجموعاتها المميزة في أجنحتها الخاصة، لتقدم للزوار رحلة ساحرة من الفن والأناقة والأرث العريق.

وقال السيد بدر عبدالله الدرويش رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة الدرويش القابضة :”تشرفنا بالمشاركة في النسخة الرابعة عشر من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات الذي أصبح واحداً من أبرز المناسبات في هذا القطاع الفاخر في قطر ويعكس مكانتها كوجهة للفعاليات العالمية المستوى”.

وتابع السيد الدرويش :”تفتخر فيفتي ون إيست في هذه النسخة بدعم المواهب القطرية الناشئة وتوفير كل السبل التي تساهم في تطوير مسيرتهم المهنية. فإنه من الضروري على الدوام مساعدتهم في تحقيق طموحاتهم خصوصاً وأنهم يعدون الركيزة الرئيسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في قطر”.

بدورها صرّحت دانة الفردان التي عينت مؤخراً نائباً لرئيس شركة مجوهرات الفردان متحدثة عن تجربتها في المعرض :”منذ انطلاق معرض الدوحة للمجوهرات والساعات في نسخته الأولى، قدمت مجوهرات الفردان كل الدعم للمعرض وفاقت مشاركاتها توقعات الزوار حيث عرضت أحدث تشكيلات المجوهرات والساعات من أرقى وأفخر العلامات التجارية العالمية”.

من جانبه أكد جميل الماجد نائب ئريس مجوهرات الماجد متحدثاً عن المشاركة في معرض هذا العام :”قدمت لنا نسخة هذا العام من المعرض تجارب زوار جديدة كما عززت سمعة ومكانة قطر في هذا القطاع وساهمت في تعزيز وتنشيط النمو الاقتصادي. ونفتخر على الدوام ان نكون جزءاً من هذا الحدث السنوي المهم”.

أما أمان شاهاني، مدير العلاقات العامة والاتصال في المجوهرات الأميرية فقال :”يسعدنا على الدوام المشاركة في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، الحدث الأبرز الذي يسلط الضوء على الشركات العريقة التي تقدم علامات تجارية فاخرة وجديدة من أرقى دور المجوهرات في العالم”.

علي بن علي

وقدم المعرض في هذه النسخة مبادرة جديدة خاصة بالمواهب القطرية الناشئة التي منحتهم مساحة خاصة لعرض إبداعاتهم وسلطت الضوء على المواهب الجديدة في قطر. وشملت المبادرة كل من فجر العطية (Trifoglio)، غادة البوعينين (غادة البوعينين)، ندى السليطي (هيرات)، نور الفردان (Noudar)، نوف المير (مجوهرات نوف)، وسارة الحمادي (Sarah’s & Co).

وقالت ندى السليطي المؤسسة العلامة التجارية “هيرات” متحدثة باسم المواهب القطرية الناشئة:”لقد تعلمنا من هذه المبادرة الواعدة أن الاحلام ستتحقق حتماً. نشكر حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى على دعمه الدائم ونؤكد على مواصلة جهودنا لتقديم الأفضل لوطننا الحبيب قطر. نود أيضاً تقديم الشكر للهيئة العامة للسياحة وإلى جميع الرعاة الذين ساهموا في تقديم هذه المبادرة القيمة”.

وخلال المعرض كشفت العديد من العلامات التجارية عن منتجات خاصة، فكشف دار المجوهرات السويسري “معوض” عن صندوق مجوهرات بقيمة 3,5 مليون دولار مرضع الألماس والياقوت واللازورد حيث حصلت على لقب أثمن صندوق مجوهرات من موسوعة غينيس للأرقام القياسية. ومنح دار اللؤلؤ الشهير “روبرت فان” المشاركين فرصة “تجارب شخصية” لاكتشاف اللؤلؤة التي تناسب شخصية كل منها.

إلى جانب ذلك، استمتع الزوار بخدمة فاخرة أخرى، حيث قدّم دار المزاد الفرنسي الشهير “أرتكوريال” تقييمه وتوجيهه لمساعدة الزوار على إعداد مجموعة ساعاتهم الخاصة.

وشهد المعرض تقديم عدد من التجارب الجديدة للزوار، فقدم دار الساعات الفاخر “أوبجكتيف هورلوغيري” لعشاق الساعات من أربع إلى خمس ورش يومياً لتعريفهم على كيفية تصنيع كل ساعة بدقة وحرفية. وشارك في هذه الورش أكثر من 100 زائر حصلوا في نهايتها على شهادات مشاركة.

ومن بين الأنشطة الأخرى التي استمتع بها الزوار كانت “استديو هاركورت” الباريسي للتصوير الفوتوغرافي. وبمساعدة خبير متخصص بالتجميل والإرشاد والإضاءة، مكّنت هذه التجربة الفريدة المفتوحة الجمهور من الحصول على صورة مثالية تحاكي صور نجوم هوليوود التي اعتاد الاستديو التقاطها. وقدم الاستديو الصور باللونين الأبيض والأسود حملها أكثر من 400 زائر معهم إلى منازلهم لتبقى ذكرى مميزة من الاستديو العريق.

نظم معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2017 من قبل الهيئة العامة للسياحة حيث تتعاون مع شركة “أوديتوار” لمنح الزوار تجربة حصرية تجمع بين الضيافة الأصيلة والأناقة العصرية.

–انتهى–